على الشامي يكتب :إلى متى؟!

الي متي !؟ بعد واقعة أحداث بورسعيد المؤسفة والتي راح ضحيتها ٧٢من خيره شباب مصر ظننا جميعا بأن التعصب الرياضي في طريقة للزوال لكن للأسف برامج التوك شو والميديا كانت السبب الرئيسي في حالة التعصب التي وصلنا إليها إحتقان هنا وإحتقان هناك ومناخ مليئ بالعنف الشديد وكانت النتيجة للمره الثانيه حوالي ٢٠ شهيد من جمهور الزمالك في أحداث الدفاع الجوي والسبب تصريحات عنترية وتسخين في وسائل الإعلام ضد الجمهور كلنا نريد مناخ رياضي بدون تعصب بدون عنف حتي وان كان هناك فئة قليلة فهناك قوانين دولة تطبق عليهم فالكورة بدون جمهور أشبه بفيلم في السينما بدون حضور ليس له طعم نتمني إزالة التعصب الرياضي وحاله الاحتقان بين الجماهير علي مواقع التواصل حتي يعود الجمهور في القريب العاجل بعد إنتهاء وباء كورونا.. وللحديث بقية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

المستشار هاني أبو جلالة يكتب :كلنا الجيش المصري

بدأت وقاحة رجب طيب أردوغان ...

نائب محافظ دمياط يوجّه بالإسراع في إجراءات تلقي طلبات التصالح في مخالفات البناء.. ويتابع سير امتحانات الدبلوم بفارسكور

محمد هشام فاجأ الدكتور إسلام ...

محافظ دمياط تناقش ملف التصالح بمخالفات البناء ومستجدات مدينة رأس البر

قامت الأستاذة الدكتورة منال عوض محافظ دمياط، بعقد إجتماع لمتابعة الموقف الحالى بملف التصالح فى بعض مخالفات البناء،